سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

فيديو

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

في ذكرى أول عملية انتخابية حرة ونزيهة في تاريخ الشعب الكوردي

Category: مقـالات

Date: 2021-05-20T05:06:42+0000
في ذكرى أول عملية انتخابية حرة ونزيهة في تاريخ الشعب الكوردي

في 19 ايار مايو 1992 أقبل مواطنو اقليم كوردستان بكثافة على صناديق الاقتراع للادلاء بأصواتهم في أول انتخابات حرة في تاريخ بلدهم. وانبثق عن الاستحقاق الانتخابي الذي جرى في أجواء احتفالية لامثيل لها، فتحت لجان الاقتراع أبوابها صباح ذلك اليوم في جميع مدن وبلدات المناطق المحررة في إقليم كوردستان، لاستقبال الناخبين في أول انتخابات تشريعية حرة في تاريخ الشعب الكوردي، وعبرت هذه الأجواء عن حب المواطنين لكوردستان حرة بعيدة عن الديكتاتورية.

شاركت في الانتخابات قوى وتيارات متعددة، وكانت التجربة ناجحة للغاية من حيث الإقبال والمشاركة الفعالة والروح المعنوية للشعب، بعد تاريخ من الظلم والتهجير من قبل السلطات الحاكمة ضد الكورد في عقبات سابقة.

تصدر الحزب الديمقراطي الكردستاني، أقدم واعرق الأحزاب الكوردية نتائج الانتخابات، بواحد وخمسين مقعدا، وكان بإمكانه تشكيل أول حكومة شرعية في التاريخ الكوردي المعاصر، لكن تنازل للمصلحة العامة مع الاتحاد الوطني تشكلت حكومة وحدة وطنية، وكانت المؤشرات الإيجابية لتلك الأيام مدفوعة بالتزام الكوردايتي واعتبر المواطنون أن الانتخابات كانت عرس ديمقراطي حقيقي، قبل أيام من الانتخابات شهدت مسيرات واحتفالات حاشدة في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة جبهة كوردستانيه ، ولم تقع انتهاكات حية.

الهدف الوحيد لجميع الأحزاب هو نجاح الانتخابات وتشكيل حكومة كوردية. قال السيد مسعود بارزاني، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن حزبه فاز بأول عملية ديمقراطية في البلاد منذ الحرب العالمية الاولى وتقسيم كوردستان الى اجزاء وكان العرس الديموقراطي الذي جرى تعبيرا عن رغبة المواطنين في اختيار ممثليهم في الهيئات التشريعية، وهذا شيء عظيم و انتصار لشعب عانى من ويلات الأنظمة الديكتاتورية.

وبعد نجاح الانتخابات النيابية، تم تشكيل الحكومة، وفي 4 تشرين الأول من العام نفسه، صوتت بالإجماع على الموافقة على الصيغة الفيدرالية في التعامل مع الحكومة العراقية المقبلة. كان هذا مكسبًا كبيرًا لشعب كوردستان بعد أن دمر النظام في بغداد بنيته التحتية واستخدم كل الوسائل للقضاء عليها. لقد أثبت الشعب الكوردي بعد الانتخابات الحرة الأولى أن إرادة الشعب أقوى من الطغاة.

نعم هذه التجربة الديمقراطية الأولى في اقليم كوردستان كانت ناجحة بكل المقاييس وبشهادة المراقبين، وبشهادة دول ذات بعد تاريخي للديمقراطية، وأن الشعب الكوردي أثبت للعالم أنه شعب يحب الحياة الهادئة، وإنهم يحبون جوًا بعيدًا عن العنصرية، ويميلون إلى مشاركة فرحتهم مع الشعوب الأخرى، والتعايش السلمي من أهم خصائص هذا الشعب العظيم.

في ذكرى أول عملية انتخابية حرة ونزيهة في تاريخ الشعب الكردي ، نرى العالم يتغير يوما بعد يوم ، ونأمل أن يستمر العطاء في ضمير كل مواطن كوردي ويجسد الروح والمحبة والتعاون في التنمية والاستراتيجية ونمو.

related

العلاقات البريطانية الكوردية بعد قرن من الجمود

Date: 2021-06-10 09:00:56

تجربة تايبيه الصينية لكرة القدم لإقليم كوردستان

Date: 2021-06-06 14:43:46

التعايش السلمي من أخلاقيات الشعب الكوردي

Date: 2021-04-27 04:59:55

اللعبة الشعبية الأولى في أزمة حقيقية!

Date: 2021-04-20 06:13:32

اربيل ستبقى صامدة

Date: 2021-04-16 06:25:43

كلاسيكو السياسة والحرب

Date: 2021-04-11 20:53:54

دروس وعبر من الهجرة المليونية

Date: 2021-04-02 05:25:33

حقوق الإنسان وكأس العالم

Date: 2021-03-25 21:13:18