دعوا الاولمبية تعمل

امير الداغستاني

2022-02-26T11:09:26.000000Z

لاحظنا في الاونة الاخيرة شخوص يسعون للتقليل من شأن النهضة الرياضية التي تقوم بها اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية والتي تعد الاولى من نوعها في تاريخ رياضتنا، والمتلخصة بفتح افاق التعاون مع دول متطورة سبقتنا بالانجازات على اصعدة رياضية مختلفة، وان هذه الحالة الغريبة للاسف تؤكد إن البعض لايريد الخير لرياضتنا ودائما مايحاول وضع العصى امام عجلة التقدم الرياضي لاسباب نجهلها، لكننا مع كل ما يقوم به اولئك القلة القليلة مؤمنون باصالتهم وحبهم للعراق وحتماً سيعودون يوماً لرشدهم، وعليه نأمل من الجميع دون استثناء ان يلتفوا حول الاولمبية ويمدوا الايادي البيضاء بغية انجاح مشروعها الوطني الرامي لاعادة رياضتنا الى واجهة التنافس مجدداً وتحقيق النتائج الطيبة في محافل رياضية مختلفة وحصد الاوسمة في الأولمبياد المقبلة بعد التخطيط والبناء الامثل للاولمبية العراقية، وان تختفي ظاهرة التسقيط والتشهير والتقليل من شأن المشروع الذي يخدم رياضة العراق.

ان ما تقوم به اللجنة الاولمبية التي عانت في السنوات الماضية من معرقلات كثيرة خلال مشوارها السابق منها الحظر الدولي والوضع الامني غير المستقر وداعش وكورونا ومعوقات اخرى حرمت رياضتنا من الانجازات والمشاركة في استحقاقات دولية وادت الى تراجع رياضتنا بشكل واضح ، لياتي اليوم الذي ننهض من جديد عبر تخطيط مبرمج بعيد الامد من قبل قادة الاولمبية العراقية برئاسة الكابتن رعد حمودي الذي لم يتوانى في دعم كل الاتحادات وتسخير جهود اللجنة لصالح رياضتنا التي عادت الى الطريق المُعبّد ورأت النور بعد سنوات عجاف مرت عليها .

ان الاولمبية العراقية بدأت بفتح افاق التعاون بشكل واسع مع دول على مستوى عالٍ من التطور ونال ذلك اعجاب المختصين واصحاب الخبرة ، والذي سياتي اكله بعد سنوات قليلة وقبل انطلاق اولمبياد باريس 2024 التي تعد الهدف الأسمى لما تخطط لها الاولمبية .

من هنا نكرر دعوتنا للجميع دون استثناء ان يصبروا قليلاً ويقفوا الى جانب مشروع الاولمبية العراقية للنهوض برياضتنا ونبذ الخلافات الشخصية ووضع مصلحة الرياضة العراقية فوق كل اعتبار ، ونعتقد بان هذا هو جزء من رد الدين والوفاء لبلدنا الذي عانى ماعاناه خلال سنوات طويلة من الابتعاد عن المنافسات الحقيقة .

Shafaq Live
Shafaq Live