سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

فيديو

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

جواز السفر .. شماعة عذر جديد للفاسدين

Category: مقـالات

Date: 2021-02-14T13:52:08+0000
جواز السفر .. شماعة عذر جديد للفاسدين

يوما بعد آخر يزداد استخفاف بعض الساسة العراقيين بعقول ناخبيهم عبر اطلاقهم مختلف الأكاذيب والأعذار لتبرير فشلهم في تقديم الخدمات وتوفير فرص العمل لملايين الشباب العاطلين عن العمل

بعضهم قال أن سبب عدم توفر الخدمات هو أقليم كوردستان الذي يستحوذ على 5% من الموازنة العامة العراقية متناسين باقي الموازنة التي هي بحوزتهم والبالغة 95% وبلغة الأرقام هي عبارة عن مئات المليارات والترليونات من الدنانير...

وآخر صيحات هؤلاء الساسة قول إحداهن أن سبب ضعف جواز السفر العراقي هو أدراج اللغة الكوردية فيه

بطبيعة الحال هؤلاء الساسة يعلمون كذب ادعائهم لكنهم يستخفون بالشعب ويتصورون أن كل أكاذيبهم قابلة للتصديق سيما وأن هنالك جيوشا ألكترونية تدعمهم وتصور أكاذيبهم كـ آيات منزلة غير قابلة للطعن والتشكيك

يعلم الجميع ان هناك عدة مواقع تعطي إحصائيات لترتيب جوازات السفر في العالم، أبرزها ما يسمى بـ"موشر هينلي"

التي تعتبر واحدة من المؤشرات التي تم إنشاؤها لتصنيف جوازات السفر العالمية، وفقاً لعدد الدول التي يستطيع مواطنو كل دولة دخولها

إذ يستند مؤشر هنلي إلى البيانات التي تقدمها هيئة النقل الجوي الدولية (IATA)، ويغطي 199 جواز سفر، و227 وجهة سفر، ويتم تحديث القائمة على مدار العام

مؤشر هينلي ليس المؤشر الوحيد الذي يعطي تصنيفاً عالمياً لجوازات السفر كل عام، فلدينا أيضاً مؤشر جوازات آرتون كابيتال على سبيل المثال

إذ يغطي هذا المؤشر جوازات سفر 193 دولة عضو في الأمم المتحدة، وكل موقع يعمل فيه الخبراء ممن يميزون ماهو مكتوب على الجواز وليسوا على شاكلة البعض من خبراء بغداد

وهؤلاء يعتمدون في تصنيفهم للجواز على قوة البلد الاقتصادية ورفاهية المواطنين فيه من حيث الدخل السنوي للفرد

وعند تصنيف جوازات السفر العراقي يحتار القائمون عليها على أي أساس يصنفون هذا الجواز الفريد من نوعه، سيما وان المواطن العراقي أحيانا لايستطيع زيارة حي من أحياء مدينته خاصة إذا كان سكان الحي من طائفة أخرى...

أيها السياسيين والسياسيات كفى استخفافا بالعقول قدموا ماعليكم من واجبات لناخبيكم وفروا فرص العمل قدموا الخدمات خفضوا من سعر الدولار أرفعوا قيمة الدينار ليعيش شعبكم برفاهية ويصبح بأمكانه السفر الى دول العالم وعندها سترفعون من جودة جواز السفر لأن جودته لايكون بشطب اللغة الكوردية منه هذا بغض النظر من عدم دستورية كون العراق بلد اتحادي واللغة الكوردية هي اللغة الرسمية فيه بحسب نصوص الدستور يامن لا تفقهون اي مادة ونص في الدستور الدائم للعراق .

related

الحادي عشر من سبتمبر.. مآسي كثيرة وحسنة وحيدة

Date: 2021-09-10 12:46:01

الخصخصة وأزمة الوقود

Date: 2021-08-29 21:07:17

قادمون للتغيير يعجز عن تغيير النهج العنصري لاعضائه

Date: 2021-06-23 17:54:04

حرب تحرير العراق.. آمال ضائعة واحلام دمرتها الفساد

Date: 2021-04-08 06:25:10

الإستقلال الإقتصادي هو الحل

Date: 2020-05-19 09:03:10

بردي تنادي وامعتصماه

Date: 2020-04-12 17:39:50

ثورة الجياع وما بعدها

Date: 2019-10-27 22:29:51

ترامب والكورد والنوبل للسلام

Date: 2019-10-09 17:45:25