سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

تقارير وتحليلات

مقـالات

هل تُمنح الجنسية لمعالجة عجز الميزانية؟

Category: مقالات فيلي

Date: 2020-11-02T19:10:21+0000
هل تُمنح الجنسية لمعالجة عجز الميزانية؟

علي حسين فيلي/ إن الحصول على جنسية دولة اخرى، في عالم اليوم، ظاهرة تكاد تكون طبيعية وبامكان المواطن الحصول على جنسيتين او اكثر. واسباب واجراءات هذه العملية تحمل في طياتها جوانب سياسية وانسانية واقتصادية وحتى طائفية؛ ولكن الامر يختلف في العراق؛ فهو ليس البلد الذي يكون فيه الفرد راغباً في طلب حق اللجوء او الحصول على حق المواطنة فيه، وبالعكس فليس قليلا عدد العراقيين الذين يرغبون بمغادرته وتغيير وجهة ومسار حياتهم من البلدان الاسلامية والمجاورة.

في ضوء هذه الحقائق فان مشكلة الجنسية وحق المواطنة للكورد الفيليين، فضلا عن كثير من القرارات والقوانين وقرن من الانتظار، لها مجريات تراجيدية، ومع ذلك فان الحديث عنها واستذكارها امر ضروري على الرغم من العراقيل القومية والطائفية والسياسية و.. ومع ان مستوى المعيشة في هذا البلد نزل الى اسفل سلم الاسوأ في العالم وجوازه ليس بالذي ينقل احدا الى الجنة!

 في التجربة الانسانية والوطنية، فان القوانين والاجراءات المعمول بها في العراق لم تنجح وحتى اقتراح منح الجنسية العراقية بالمال والاستثمار لايلوح في الافق، والا فان الثروات والمبالغ المصادرة من الفيليين الذين لا جنسية لهم تكفي لان يحصل كل فرد منهم على دزينة من الجنسيات! 

ومع ان الوضع الداخلي والامني للحياة والمعيشة تروج لفكرة المغادرة من دون عودة، فان المراصد مهما كانت والمصالح في اي مستوى كانت، تعطينا نظرة عقلية تقول لنا، ان ثروة هذا البلد لحماية حقوق الانسان ليس فيها اي نوع من الشجاعة والمصداقية التي يمكن ان توقف عملية الظلم في جغرافيته وحتى ان سلطته شحيحة لحد عدم الاستعداد من اجل تعويض عجز الموازنة ان تبيع حق المواطنة ومنح الجنسية لاهله الاصليين مقابل المال!!

ان الانسان الفيلي لم يولد من دون قومية او وطن ولكن من المؤسف ان اغلب قادة هذا البلد لهم تجربة الحصول على جنسيتين او اكثر، ولكن ليسوا على استعداد ان يقولوا بشجاعة وصدق انهم لم يتعلموا ولا يحاولون ان يحكموا بلدا تكون مشكلة الجنسية وحق المواطنة فيه محلولة!

 

 



related

يوم للقاء الفيليين

Date: 2019-09-23 14:02:57
يوم للقاء الفيليين

"جينوسايد" الفيليين في جنة فقدان الضمير

Date: 2019-05-06 13:20:04
"جينوسايد" الفيليين في جنة فقدان الضمير

حقيقة دامغة.. الفيليون كورد وشيعة.. اقرأ قبل ان تحكم

Date: 2019-06-18 09:56:40
حقيقة دامغة.. الفيليون كورد وشيعة.. اقرأ قبل ان تحكم

المجتمع بانتظار قرار الفيليين

Date: 2019-06-24 12:56:15
المجتمع بانتظار قرار الفيليين

الكورد الفيليون خرجوا بمقعدين

Date: 2019-07-31 13:05:56
الكورد الفيليون خرجوا بمقعدين

الابادة الجماعية للكورد الفيليين جرح قومي، لا تنسوها رجاء

Date: 2019-04-11 17:32:33
الابادة الجماعية للكورد الفيليين جرح قومي، لا تنسوها رجاء

الناشطة الفيلية مهين عباسي: النساء يقدن العالم وقريبا سنقول للرجال تنحوا جانبا

Date: 2020-11-19 14:09:16
الناشطة الفيلية مهين عباسي: النساء يقدن العالم وقريبا سنقول للرجال تنحوا جانبا

الثقافة والمثقف الفيلي والعطاء المستمر

Date: 2019-04-28 21:54:16
الثقافة والمثقف الفيلي والعطاء المستمر