تظاهرات الصدريين.. خطة لتطويق الخضراء ومجلس القضاء والامن يرد بالدخانيات

2022-07-30T07:52:15.000000Z

شفق نيوز/ وضع أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم السبت، خطة لتطويق المنطقة الخضراء من مختلف الأبواب، وانتظار وصول المتظاهرين من التحرير للدخول إلى بعض الأماكن منها البرلمان والاعتصام فيها.

وأبلغ مصدر أمني، وكالة شفق نيوز، أن "بوابة مجلس القضاء الأعلى، ضمن منطقة الحارثية المؤدية إلى الخضراء، سيكون ضمن أهداف المتظاهرين، في محاولة لإحكام القبضة على جميع مداخل ومخارج المنطقة".

وأضاف المصدر، أن "قوات الأمن بدأت بالرد على المتظاهرين بواسطة القنابل الدخانية (المسيلة للدموع)، والمياه، فضلا عن إطلاق الرصاص المطاطي".

ويتوافد المئات من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، منذ مساء الجمعة وحتى يوم السبت، إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، ومن ثم إلى المنطقة الخضراء.

ويسعى أنصار التيار الصدري إلى منع جلسة مجلس النواب الخاصة بانتخاب رئيس للجمهورية التي لم يحدد موعدها لغاية الآن بشكل رسمي.

وكانت القوات الأمنية قد سارعت إلى وضع كتل كونكريتية عند بداية الجسور والطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء، لمنع عبور المتظاهرين إليها.

واقتحم المئات من أنصار الصدر الأربعاء الماضي، مبنى البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء، احتجاجاً على تحرك الإطار التنسيقي نحو تشكيل الحكومة والدفع بمرشح من حزب الدعوة الذي يتزعمه نوري المالكي.

وكان الصدر ألمح في أكثر من مناسبة، إلى الوقوف بوجه تشكيل أي حكومة وفق مبدأ المحاصصة المعتمدة منذ 2003.

وانسحب الصدر من العملية السياسية، بعد أشهر من شد وجذب مع الإطار التنسيقي لتشكيل حكومة وفق مبدأ الأغلبية، التي تصدى لها بتحالف ضم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وائتلاف "السيادة" الذي جمع محمد الحلبوسي وخميس الخنجر.

Shafaq Live
Shafaq Live