سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

أخرى

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

فيديو

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

"الحياة فرص".. حكمة تجسدت في فتاة عراقية قهرت ويلات التهجير والخراب

Category: مجتـمع

Date: 2022-03-27T15:44:38+0000
"الحياة فرص".. حكمة تجسدت في فتاة عراقية قهرت ويلات التهجير والخراب

شفق نيوز/ وقفت "جيهان" امام منزل وبستان عائلتها في اطراف قضاء المقدادية شمال شرقي محافظة ديالى، وهي تطالع اثار الخراب والدمار الذي خلفه احتلال وممارسات تنظيم "داعش".

المنزل والبستان في قرية (طنيرة) 45 كم شمال شرق بعقوبة، (مركز المحافظة)، والتابعة لقضاء المقدادية، تشتهر ببساتين التمور والفاكهة ذات الجودة العليا وهي بالإضافة الى عدة قرى  تعد ممولاً كبيراً لديالى وعدة محافظات بالفواكه والتمور.

ومع عودة "جيهان" الى منزلها وقريتها بعد تهجير دام لاكثر من عام، لم يغب عن ذهنها تجارة التمور وتوافد التجار على والدها قبل التهجير لشراء التمور وتصديرها الى محافظات أخرى.

 "جيهان عاد علي"، تروي لوكالة شفق نيوز، قصة نجاح فتاة  انتشلت اسرتها من ركام الحروب والخراب بمشروع رائد اصبح محط اعجاب وذهول الجميع وهو انشاء معمل لتعليب التمور وتصديرها الى المحافظات وخاصة الشمالية وكركوك، وهي مهنة احيتها عندما كان والدها يمارسها من قبل ظروف "التهجير والاحتلال الداعشي".

"جيهان" ذات الـ26 ربيعاً خريجة احد المعاهد، استثمرت فرصة كبيرة قدمتها منظمة "DRC" الدنماركية بتقديم منح لمشاريع صغيرة للقرى العائدة من النزوح شمالي قضاء المقدادية.  

وبدات قصة نجاح "جيهان"عندما منحها والدها قبل ثلاث سنوات لدى عودتهم من التهجير قطعة ارض من بستان هلكت بسبب الجفاف وهجرتها لظروف ومخاوف امنية، وهي منطلق النجاح الذي أسست عليها معمل التعليب  للتمور ذات الأنواع الفاخرة والعالية الجودة.

وكان مشروع المنظمة الدنماركية قبلة حياة للكثير من الشبان والشابات في قرى النار الساخنة بعد انعدام مصادر الدخل المعيشي وهلاك البساتين وتوقف القطاع الزراعي بسبب الجفاف وهجرة الأراضي والبساتين.

ولايخلو مشروع جيهان الرائد من الصعوبات، ويعد مشروعاً بسيطاً قياساً بالامكانيات واللوازم التي يتطلبها وابرزها "براد" لخزن التمور والحفاظ على جودتها ومن ثم بيعها وتصديرها في أوقات انعدامها وشحتها، خاصة في شهر رمضان الذي يشهد اقبالاً كبيراً على التمور.

وتبين جيهان أن ابرز الصعوبات هو عجزها عن شراء "البراد" الباهض الكلفة ما دفعها لاستئجار براد في مدينة بعقوبة شهرياً لحين تصدير التمور للحفاظ عليها من التلف او فقدان مواصفاتها التي تعد ايقونة نجاحها.

ولم يتوقف طموح جيهان عند معمل تعليب التمور بل تسعى جاهدة لتطوير وتوسيع المشروع وتأمين جميع مستلزماته مستقبلاً وتشجيع النساء والعوائل المنكوبة من ويلات التهجير والحروب الى  إعادة بناء المستقبل وعدم الاعتماد على مورد مهدد بالزوال والاندثار في ظل الظروف والمتغيرات المحتملة.

وتقول جيهان، إن رسالتها للنساء أن النجاح تصنعه المثابرة والعزم واستغلال فرص الحياة، وهذا ما يقهر المستحيل ويعزز طموحات النجاح في عموم المناطق المتضررة والمنكوبة أمنياً وإجتماعياً.

وتسببت احداث احتلال "داعش" لعشرات القرى شمالي قضاء المقدادية بنزوح الاف الاسر الى خانقين وخارج ديالى، ومناطق كوردستان تاركين الأراضي الزراعية والبساتين المثمرة تعيش الهلاك والاندثار.

related

حقوق الانسان في العراق تحدد 4 معوقات تحول دون عودة النازحين لمناطقهم

Date: 2021-06-01 06:48:10
حقوق الانسان في العراق تحدد 4 معوقات تحول دون عودة النازحين لمناطقهم

إيطاليا تساهم بـ2.4 مليون دولار لدعم مجتمعات متضررة من داعش في العراق

Date: 2021-06-27 18:05:05
إيطاليا تساهم بـ2.4 مليون دولار لدعم مجتمعات متضررة من داعش في العراق

المركزي والمصارف العراقية الخاصة يطلقان حملة لإغاثة النازحين في كوردستان

Date: 2022-01-27 07:57:34
المركزي والمصارف العراقية الخاصة يطلقان حملة لإغاثة النازحين في كوردستان