غلاء البنزين وبغداد وراء ارتفاع أجور النقل العام في السليمانية

2022-06-05T09:06:05.000000Z

شفق نيوز/ أعلنت نقابة المواصلات والنقل في السليمانية يوم الاحد، ارتفاع أجرة وسائط النقل في بعض مناطق المحافظة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

وتسجل أسعار المحروقات والبنزين ارتفاعًا بشكل يومي في السليمانية، دون أي مبادرة من الحكومة حيال الأمر، وبالرغم من بيع البنزين في العراق بأسعار أقل إلا أن نفس البنزين في إقليم كوردستان يُباع بضعف السعر.

ويؤثر ارتفاع سعر البنزين والمحروقات بشكل مباشر على السائقين، خاصة سائقي باصات النقل العاملة ضمن المدن، ما يؤدي لارتفاع أجرة النقل للمواطنين أيضاً.

وقال رئيس نقابة النقل والمواصلات في السليمانية جلال أبو بكر لوكالة شفق نيوز؛ أن "أجرة النقل للباصات داخل بعض مناطق السليمانية مرحبا ارتفعت من 500 دينار إلى 750 ديناراً".

واضاف ان "المناطق التي ارتفعت فيها أجور النقل هي ( بكرجو ورابرين وسرجنار)"، لافتا إلى أن "الأسباب التي أدت إلى ارتفاع أجور النقل تعود لارتفاع أسعار الوقود دون وجود حلول".

أما عن أسباب أزمة الوقود؛ أكد رئيس مجلس محافظة السليمانية ازاد محمد أمين في تصريح لوكالة شفق نيوز أن أسباب أزمة الوقود تعود إلى عدم ارسال بغداد حصة السليمانية من الوقود المدعوم حكوميا إضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي يتم استيراد أغلب كميات الوقود منها.

وعن تأثير الأزمة أشار أمين إلى أن "انعكاساتها أثرت على كل طبقات المجتمع بما فيها سواق مركبات الأجرة والباصات".

وارتفعت أسعار المحروقات والبنزين في إقليم كوردستان بشكل ملحوظ، فسعر اللتر الواحد من البنزين السوبر وصل 1225 دينارا، والمحسن 1150 دينارا اما العادي 1025 دينارا.

في حين تباع النوعية نفسها من البنزين في المدن العراقية بـ450 دينارا لليتر الواحد.

Shafaq Live
Shafaq Live