ممثل العراق يطالب مجلس الامن بدعم "السيادة" ويتحدث عن "تشكيل الحكومة"

2022-10-04T16:22:42.000000Z

شفق نيوز/ طلب مندوب العراق لدى الامم المتحدة، محمد حسين بحر العلوم، يوم الثلاثاء، من مجلس الأمن الدولي دعم سيادة العراق وإدانة الاعتداءات الخارجية، مؤكداً ان القصف الايراني على مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان خلّف ضحايا وروّع السكان.

وقال ممثل العراق في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن تطورات العراق، إن "القصف الإيراني أدى لاستشهاد عراقيين وترويع السكان، ونهيب بمجلس الأمن دعم سيادة العراق وإدانة أي اعتداء خارجي من أي جهة كانت".

وأمس الاثنين، تجدد القصف الايراني، لليوم الثامن على التوالي، مستهدفاً ناحية سيدكان في إدارة سوران المستقلة باربيل. وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، في 26 ايلول الماضي، أن الحرس الثوري الإيراني شن هجوماً صاروخياً على الإقليم عبر أربع مراحل، ما أوقع "13 شهيداً و58 جريحاً".

وفيما يتعلق بالوضع السياسي الداخلي، قال ممثل العراق لدى الامم المتحدة، إن "الجمود في العملية السياسية أخر تشكيل الحكومة الجديدة"، مستدركاً ان "القوى السياسية العراقية دخلت في حوار بناء وجاد للتوصل إلى تفاهمات".

واشار الى ان "الجهود ماضية لتشكيل حكومة جديدة تلبي تطلعات الشعب الأساسية".

وقال، "تمر علينا هذه الايام الذكرى الثالثة من تظاهرات تشرين عام 2019 السلمية قادها شباب العراق المطالبين بالاصلاح ومحاربة الفساد"، موضحا ان "القوات الامنية تعاملت بمهنية عالية في الحفاظ على سلمية التظاهرات وتجنب الصدامات".

ولفت بحر العلوم الى ان "العراق ملتزم مع المجتمع الدولي في محاربة الارهاب، ونتطلع لاستقبال الوكيل العام للامم المتحدة في محاربة الارهاب في المستقبل القريب".

وتابع ان "العراق يدعو الامم المتحدة لتعزيز تواجدها الميداني والمجتمع الدولي لاستعادة رعاياها في مخيم الهول وتسليم المطلوبين للعراق، ويكرر العراق دعوته بعدم استخدام اراضيه لتصفية الحسابات ويدعو مجلس الامن للنظر بجدية في هذا الشأن".

Shafaq Live
Shafaq Live