قيادي في الإطار يكشف عن "انشقاق" داخل قياداته بسبب الاعتصام أمام الخضراء

2022-08-13T12:46:00.000000Z

شفق نيوز/ كشف قيادي في الاطار التنسيقي، الجامع للقوى الشيعية باستثناء التيار الصدري، يوم السبت، أن هناك انشقاقاً في الرأي بين قيادات الإطار حول اعتصام جماهيره أمام المنطقة الخضراء، مبيناً أن ثلاث قوى فقط شاركت جماهيرها في الاعتصام.

وقال القيادي لوكالة شفق نيوز، إن "بعض قادة الإطار التنسيقي رفضوا فكرة الاعتصام أمام بوابة المنطقة الخضراء، وأن اتخاذ مثل هكذا خطوة ستتسبب بافتعال أزمة جديدة مع التيار الصدري، خصوصا وان هناك محاولات لحل الأزمة مع زعيم التيار مقتدى الصدر بشكل ودي وتفاهم بعيد عن لغة الشارع".

وأشار الى أن "اغلب من تظاهروا يوم امس الجمعة قرب جسر المعلق هم أنصار حركة البشائر التابعة لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وحركة عصائب أهل الحق، وتيار الحكمة بتأييد ودعوه من قياداتهم".

وأضاف ان "القيادات والاحزاب السياسية الأخرى في الإطار التنسيقي لم تعلن دعمها بشكل رسمي للتظاهرات والاعتصام ولم توجه دعوة لأنصارها بالمشاركة".

وبين القيادي في الاطار، ان "كثرة التظاهرات والاعتصامات ستسبب اشعال الشارع الى جانب الازمة السياسية والاقتصادية، كما وتأثر على الوضع الأمني وقد تؤدي إلى قتال شيعي شيعي".

ورأى القيادي الاطاري، ان "على المرجعية الدينية في النجف التدخل لإنقاذ البلاد واطفاء نار الفتنة قبل الخروج الازمة عن السيطرة".

ويوم أمس الجمعة، تظاهر أنصار الإطار التنسيقي عند مدخل المنطقة الخضراء وسط بغداد احتجاجاً على اقتحام انصار التيار الصدري للمنطقة المحصنة وإغلاقهم لمبنى مجلس النواب رفضاً لترشيح رئيساً للحكومة الجديدة من قبل الإطار، وفيما بعد أعلنوا عن تحولهم إلى اعتصام مفتوح لحين تحقيق مطالبهم المتمثلة بالإسراع في "تشكيل حكومةٍ خدميةٍ وطنيةٍ كاملة الصلاحيات وفق السياقات الدستورية؛ لإعادة هيبة الدولة ومعالجة مشاكل المواطن العراقي".

Shafaq Live
Shafaq Live