عبد المهدي يتحدث عن دُخان وضجيج الديمقراطية بعد انتخاب البرلمان الخامس

2022-01-12T08:30:22.000000Z

شفق نيوز/ رأى رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، يوم الأربعاء، الجلسة الأولى للبرلمان الخامس، سادها "الكثير من المناظر المزعجة" والمواقف المتناقضة، فيما نوه إلى أن الديمقراطية في العراق دخانها "خانق" وضجيجها "يصم الآذان".

وكتب عبد المهدي في مقال له، إن "المحكمة ستنظر في دعوى الطعن المقامة، فإن ردت فسيفرض الأمر الواقع نفسه، وإن قُبلت، ولم تتغير المواقف فسيتكرر المشهد بطريقة أخرى، وسيتم انتخاب الرئاسة، وتتكرر الأسماء إن لم تتغير التحالفات".

وأضاف أن "الجلسة الأولى انتجت أشياء عديدة، منها أنها عُقدت بعد انتخابات تشريعية شابتها طعونات كثيرة، فالمحصلة البقاء تحت سقف البرلمان، وعدم الذهاب بالصراع لخارجه أو تأجيله"، مؤكداً أن "انتخاب رئاسة البرلمان تسمح بانتخاب بقية الرئاسات، بلا فراغ، فالفراغ خطر كبير، وليس أخطر منه سوى الدكتاتورية والاحتلال والاقتتال".

وتابع عبد المهدي: "يحق لـ(التيار) أن يفرح، فقد حقق أهدافه، ويجب أن لا يشعر (الإطار) أن انتخاب رئيس المجلس ونائبيه هزيمة له، فهذا كان مقدراً عندما تحالف (تقدم وعزم) ولو أعيدت الجلسة لتكرر الأمر".

Shafaq Live
Shafaq Live