شجار وتدافع بين نواب خلال جلسة البرلمان

2021-03-01T15:51:31.000000Z

شفق نيوز/ وقع شجار وتدافع بين نواب سنة خلال جلسة البرلمان العراقي، يوم الاثنين، ما تسبب بتعطيل أعمالها.

وأفاد مراسل وكالة شفق نيوز، بأن الشجار والتدافع وقع بين نواب المكون السني من حزب تقدم وزملائهم في الكتلة التابعة لأحمد عبدالله الجبوري (أبو مازن).

ولم يكن الخلاف بسبب جلسة البرلمان، بل تصفية حسابات سياسية خارج إطار جدول أعمال الجلسة.

وأوضح مصدر نيابي لوكالة شفق نيوز، أن "سبب الشجار يعود إلى أن بعض النواب السنة جمعوا تواقيعا نيابية لفتح تحقيق بملفات الفساد بمحافظة صلاح الدين".

وأضاف أن "ذلك أدى ذلك إلى انزعاج أحمد الجبوري (ابو مازن) وتسبب بحدوث مشادة كلامية وتضارب بالأيدي وقناني المياه بين النواب التابعين لمحمد الحلبوسي ونواب (ابو مازن)".

وأشار المصدر إلى أن "رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لم يغادر الجلسة بعد الشجار والتدافع بين نواب المكون السني والجلسة مستمرة برئاسته حاليا دون اي توقف".

Shafaq Live
Shafaq Live