رئاسة الجمهورية تعلن موقفها من اجتماع التطبيع: "مفاهيم مرفوضة وطنياً وقانونياً"

2021-09-25T10:58:29.000000Z

شفق نيوز/ حذرت رئاسة الجمهورية العراقية، يوم السبت، من محاولات تأجيج الوضع العام وتهديد السلم الاهلي في البلاد، مؤكدة موقفها الرافض للتطبيع مع اسرائيل

وقالت الرئاسة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز "في الوقت الذي تؤكد فيه رئاسة الجمهورية موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية وتنفيذ الحقوق المشروعة الكاملة للشعب الفلسطيني، فإنها تجدد رفض العراق القاطع لمسألة التطبيع مع اسرائيل، وتدعو الى احترام إرادة العراقيين وقرارهم الوطني المستقل".

واكدت أن "الاجتماع الأخير الذي عُقد للترويج لهذا المفهوم  لا يمثّل أهالي وسكان المدن العراقية، بل يمثّل مواقف من شارك بها فقط، فضلاً عن كونه محاولة لتأجيج الوضع العام واستهداف السلم الاهلي".

ودعت رئاسة الجمهورية الى "الابتعاد عن الترويج لمفاهيم مرفوضة وطنياً و قانونياً، وتمس مشاعر العراقيين، في الوقت الذي يجب أن نستعد فيه لاجراء انتخابات نزيهة وشفافة تدعم المسار الوطني في العراق وتعيد لجميع العراقيين حياة حرة كريمة".

وكانت نحو 300 شخصية عراقية سنية وشيعية، قد دعت يوم أمس الجمعة 24 من شهر أيلول/سبتمبر، إلى أن يصبح العراق أحدث دولة ذات أغلبية مسلمة تنضم إلى اتفاقات إبراهيم وإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

ووفقا لبيان صادر عن التجمع فإنه يضم أكثر من 300 شخص من العراقيين من محافظة بغداد، والموصل، والأنبار، وبابل، وصلاح الدين، وديالى، موجها طالبا للعراق عامة بالدخول في علاقات مع إسرائيل وشعبها من خلال اتفاقات إبراهيم على غرار الدول العربية التي طبّعت.

وصباح اليوم، أعربت الحكومة العراقية عن رفضها "القاطع" للاجتماعات "غير القانونية"، التي عقدتها بعض الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة اربيل باقليم كوردستان، من خلال رفع شعار التطبيع مع اسرائيل.

كما أصدرت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، اليوم السبت، توضيحاً حول اجتماع عُقد يوم أمس في أُربيل تحت عنوان (السلام والاسترداد).

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن الاجتماع عُقد من دون علم وموافقة ومشاركة حكومة الإقليم، وهو لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن موقف حكومة إقليم كوردستان.

وأضاف البيان سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمتابعة كيفية انعقاد هذا الاجتماع.

Shafaq Live
Shafaq Live