حركة سياسية تعد نتائج الانتخابات "غير شرعية" وتحذر من مسارات "مظلمة وخطيرة"

2021-12-01T11:50:01.000000Z

شفق نيوز/ اعلنت حَركةُ حقوقْ المقربة من كتائب حزب الله، يوم الأربعاء، رَفضِها القاطع للنتائج التي اعلنتها مفوضيةُ الانتخاباتْ، محذرة من دفع البلاد الى مسارات "مظلمة وخطيرة".

وقالت الحركة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن "نتائج الانتخابات غيرُ شرعيةٍ نظراً لِحَجمِ التلاعُبِ والتزويرِ الذيْ تَعرضتْ له أصواتُ وإرادةُ الناخبينَ العراقيينَ في يومِ 10 / 10". وحملت الحركة، "مجلسَ المفوضيةِ والهيئةَ القضائيةَ مسؤوليةَ عدمِ النظرِ بموضوعيةٍ وحياديةٍ بالطعونِ التي تقدمت بِها كحركةٍ أمامَهم مسندةً بالأدلةِ والبَرَاهينَ القاطعة".

واشارت حركة حقوق الى ان "مجلسَ المفوضيةِ والهيئةَ القضائيةَ لم يَتعاملا بِروحِ المسؤوليةِ مع الطُعون، وهذا ما دَفَعَنا الى سحبِ مراقبينا في وقتٍ مبكّرٍ من عمليةِ العدِّ التي كانت تَجري بشكلٍ غَيرِ حقيقي، وبعد أن تمَّ منعُهمْ من الإشرافِ المُباشر".

ولفتت الى ان "إصرارَ مفوضيةِ الانتخابات، ومن يقفُ وراءَها، على تَضييعِ الاستحقاقِ الانتخابيِ للحركةْ، وإبقاءَ النتائج كما هي، سيُفضي الى تشكيلِ برلمانٍ يفتقرُ للشرعيةِ ولا يُعبّرُ عن رأيِ الشعبِ العراقيِ بالمرّة".

وطلبت حركةِ حقوق من المحكمةَ الاتحاديةَ "النظرَ بجدّيةٍ في الأدلةِ والاثباتاتِ المقدمة، والتي تَكشفُ حجمَ التزويرِ والتلاعب"، موضحة ان "ما جرى يومَ الانتخاباتِ يُمثّل انحرافاً عن المسارِ الديمقراطيِ الدستوريِ الذي نريدُهُ لِبَلَدَنا، وهو ما يهدّدُ بدفعِ البلادِ الى مساراتٍ مظلمةٍ وخطيرةٍ".

وأمس الثلاثاء، أعلنت المفوضية النتائج النهائية للانتخابات، إذ تصدرت الكتلة الصدرية النتائج بالحصول على 73 مقعداً بينما حصل تحالف "تقدم" بزعامة محمد الحلبوسي على 37 مقعداً، وائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على 33 مقعداً.

وحصل الحزب الديمقراطي الكوردستاني على 31 مقعداً، فيما فاز كل من تحالف الفتح بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري والتحالف الكوردستاني على 17 مقعداً.

وكان الإطار التنسيقي للقوى الشيعية الذي يضوي تحالف الفتح تحت مظلته قد أعلن رفضه للنتائج المعلنة أمس الثلاثاء، بسبب ما قال إن المفوضية لم تتعامل بجدية مع الطعون المقدمة، مشددا على تمسكه بالدعوى المقدمة أمام المحكمة الاتحادية لإلغاء الانتخابات.

Shafaq Live
Shafaq Live