بغداد تستدعي سفير إيران وتسلمه مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة"

2022-09-29T09:18:11.000000Z

شفق نيوز/ استدعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الخميس، السفير الإيراني لدى بغداد محمد آل صادق  وسلمته مذكرة احتجاج وصفتها بأنها "شديدة اللهجة"، وذلك على خلفية القصف المدفعي الذي طال مناطق امس في اربيل. 

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف،  في بيان صحفي، ورد الى وكالة شفق نيوز، إن وزارة الخارجية استدعت، اليوم، السفير الإيراني لدى العراق محمد كاظم آل صادق، جراء عمليات القصف المدفعي والجوي بالصواريخ والطائرات المسيرة على مدن وقرى متعددة في إقليم كردستان العراق، طيلة الأيام الماضية، لاسيما صباح أمس الأربعاء الموافق 2022/9/28، والذي أدى إلى استشهاد وأصابة عدد من المدنيين العراقيين الآمنين بضمنهم نساء وأطفال، وما تسبب به من ترويع للسكان، وبث الذعر بينهم، وتدمير للبنى التحتية".

وأضاف أن "رئيس دائرة الدول المجاورة إحسان العوادي، سلم سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى العراق مذكرة إحتجاجٍ شديدة اللهجة، تضمنت إدانة الحكومة العراقية لهذه الجريمة والتي مثلت إستمراراً لاعتداءات القوات الإيرانية على سيادة العراق وحرمة أراضيه وأخذت طابعاً جديداً لا يمكن السكوت عنه، تمثل بأستهداف المواطنين الآمنين داخل عمق المدن العراقية".

وشددت الوزارة في المذكرة، وفق الصحاف، "رفضها لتلك الأعمال وما نجم عنها من ترويع وإرهاب المواطنين الآمنين"، كما طالبت "بإحترام سيادة العراق والالتزام بتعهدات الجمهورية الإسلامية الإيرانية المنصوص عليها في المواثيق الدولية والابتعاد عن المنطق العسكري ولغة السلاح في معالجة التحديات الأمنية؛ وحذرت من تداعياتها على السلم المجتمعي لكلا البلدين، وعلى الأمن والاستقرار الإقليميين".

وأمس الأربعاء، أدانت وزارة الخارجية العراقية، القصف الايراني لاربعة مناطق في اقليم كوردستان، وهددت باللجوء الى "أعلى المواقف الدبلوماسية" لعدم تكرار القصف.

وتجدد القصف الإيراني، أمس، على مناطق في قضاء كويسنجق التابع لمحافظة أربيل، ما أسفر عن قتيلين و12 جريحاً وفق مدير صحة القضاء.

فيما أعلن حزب حرية كوردستان الإيراني المعارض،  أن القصف استهدف مقارهم في كويسنجق وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل فيما أُصيب العشرات بجروح.

ووجه وزير صحة إقليم كوردستان سامان البرزنجي، عددا كبيرا من سيارات الإسعاف إلى قضاء كوسنجق، بينما وجه محافظ اربيل أوميد خوشناو بدخول جميع المنظمات الاغاثية حالة التأهب لإسعاف المصابين.

وأظهرت مقاطع فيديو مصورة، رعباً وهلعاً بين الأطفال من تلاميذ المدارس والمدنيين جراء القصف، فيما اعلنت تربية قضاء كويسنجق تعليق الدوام الرسمي. 

Shafaq Live
Shafaq Live