برهم صالح يدعو الإطار للتواصل مع الصدر: إجراء انتخابات مبكرة يمثل مخرجاً للأزمة

2022-08-30T17:03:58.000000Z

شفق نيوز/ دعا الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الثلاثاء، قيادات الإطار التنسيقي الشيعي الى التواصل مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وفيما عدّ إجراء انتخابات مبكرة مخرجاً للأزمة، شدد على ان الوضع الحالي لم يعد مقبولاً.

وقال صالح في كلمة وجهها الى الشعب العراقي تابعتها وكالة شفق نيوز، إن "مشاهدُ الامس هزت نفوس كل العراقيين وجرحت مشاعرهم واعتصرت قلوبهم حزناً... وعلينا الإقرار بان المنظومة السياسية والمؤسسات الدستورية عجزت عن تفادي ما حصل".

وأضاف ان "موقف السيد مقتدى الصدر لوقفِ احداث العنف، هو موقفٌ مسؤول وشجاع وحريص على الوطن وهو محل تقدير عالٍ من العراقيين، وينبغي استثماره لصالح الخروج ببلدنا من الازمة السياسية الراهنة عبر حلول مسؤولة ضامنة لتحقيق تطلعات الناس".

وتابع صالح، "ادعو الاخوة في الإطار التنسيقي الى التواصل مع السيد الصدر لتهدئة النفوس، والخروج في هذا الحوار الوطني بحل سياسي حاسم يتناول قضية الانتخابات الجديدة المُبكرة وتشكيلة الحكومة وإدارة الفترة المقبلة".

وقال صالح، إن "إجراء انتخابات جديدة مُبكرة وفق تفاهمٍ وطني، يُمثل مخرجاً للازمة الخانقة في البلاد عوضًا من السجال السياسي او التصادم والتناحر... وان تضمن الاستقرار السياسي والاجتماعي وتستجيب لتطلعات العراقيين"، مضيفا، "لا مناص بعد اليوم من الشروع بإصلاحات حقيقية، وقطعاً لا منصب او موقع اهم من مصلحة الوطن، والاهم هو اصلاح الوضع جذرياً لوقف دوامة الازمات".

 وأوضح ان "هناك حاجة لتعديلات دستورية يجب الشروع فيها في الفترة المقبلة وعبر الآليات الدستورية والقانونية، لبنود شهدنا جميعاً على مسؤوليتها لمشاكل مُستحكمة.. بنود كرّست أزمات بدل حلها، وباعدت المسافات بدل تقريبها".

واشار الى ان "الازمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان هي الأخرى باتت غير مقبولة، وكبّدت البلد الكثير، واوصلتنا لهذه اللحظة المفصلية حيث نواجه تبعاتها اليوم بسبب المماطلة والترحيل للمشاكل... ويجب إطلاق حوار جاد بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان يضعُ حلول جذريةٍ دائمةٍ لا ترقيعية".

Shafaq Live
Shafaq Live