الكاظمي خلال اجتماع الناتو: العراق خط الصد الأول ضد الإرهاب ويجب استمرار دعمه

2021-06-30T17:43:44.000000Z

شفق نيوز / أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يوم الأربعاء، أن العراق يمثل خط الصد الأول في مواجهة الإرهاب، فيما دعا دول حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، إلى استمرار المساعدة في مجال التدريب والتسليح والدعم الاستخباري.

جاء ذلك خلال اجتماع الكاظمي، بالممثلين الدائميين للدول الأعضاء في مقر حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وبحضور الأمين العام للحلف السيد ينس ستولتينبرغ.

وأكد رئيس الوزراء، بحسب بيان اصدره مكتبه الإعلامي، وورد لوكالة شفق نيوز، تقدير العراق لـ"التعاون المشترك مع دول الحلف، وهو يتصدى للإرهاب"، وشرح موقف الحكومة العراقية من الجهود الرامية إلى "إقرار السلام والأمن في المنطقة" ودور العراق الإيجابي والفاعل في هذا المجال.

وأشاد الكاظمي، بـ"دور القوات العراقية المسلحة بصنوفها كافة وهي تتصدى للإرهاب"، واصفا العراق بأنه "خط الصد الأول في الحرب على داعش الإرهابية، وهو ذات الإرهاب الذي يضرب أي مدينة في العالم".

وأشار إلى أن "العراق يثمن عاليا دور الحلف في رفع المستوى القتالي للقوات المسلحة"، داعيا إلى "استمرار المساعدة في مجال التدريب والتسليح والدعم الاستخباري، وكذلك عزم العراق على استكمال بناء مؤسساته الأمنية والعسكرية".

من جانبهم، عبر الممثلون الدائميون للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، عن "التزام دولهم بدعم العراق، واسناد جهود الحكومة لدعم قدرات الأجهزة الأمنية"، مؤكدين تقديرهم وإشادتهم بـ"التقدم الذي حققه العراق في مختلف المجالات سياسيًا وأمنيًا واقتصاديًا".

ووفق البيان، أبدى الممثلون الدائميون استعدادهم لـ"دعم جهود الحكومة العراقية في تنظيم انتخابات مبكرة نزيهة وعادلة"، مشيدين بالوقت نفسه بـ"الإنفتاح الكبير في علاقات العراق الدولية، وخصوصا نجاح لقاء القمة الثلاثية العراقية الاردنية المصرية، الذي استضافته بغداد مؤخراً، وعدّوه علامة للدور الإقليمي الفاعل الذي يقدمه العراق في العمل على استقرار المنطقة وتطوير إقتصادها والتعاون المشترك الإقليمي بما يعزز أمن شعوبها وتقدمها".

وجدد سفراء دول حلف الناتو، تأكيدهم أن "عمل بعثة الناتو في العراق لن يكون إلا وفق طلب الحكومة العراقية واحتياجاتها وأولوياتها"، معبرين عن ثقتهم بأن "البناء على التطور الذي حققته قوى الأمن العراقية سيكون عاملاً مهماً لتحقيق الأمن والاستقرار، محليا واقليميا، الامر الذي سينعكس على قدرة دول العالم أجمع في مواجهة التهديدات الإرهابية مستقبلاً".

Shafaq Live
Shafaq Live