الفتح تتهم حكومة الكاظمي بتزويد أميركا بمعلومات "سرية" لاستهداف الحشد

2021-03-01T12:46:39.000000Z

شفق نيوز/ اتهمت كتلة الفتح النيابية، يوم الاثنين، حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتزويد القوات الاميركية بمعلومات لاستهداف قطعات الحشد الشعبي.

وقال النائب عن الكتلة محمد البلداوي لوكالة شفق نيوز، إن "هناك شخصية في حكومة الكاظمي تقوم بين فترة واخرى بتزويد القوات الاميركية بمعلومات سرية عن اماكن تواجد قطعات الحشد الشعبي لاستهدافها".

وأضاف أن "الدور الحكومي تجاه الاستهداف المتكرر لقطعات الحشد من قبل القوات الاميركية ضعيف جدا"، معتبرا ان "السيادة العراقية اصبحت منتهكة من قبل الأميركان في اي وقت ودون رادع".

ولفت البلداوي، إلى إن "اللواء 46 في الحشد الشعبي المستهدف من قبل الاميركان يتواجد داخل الاراضي العراقية ضمن الشريط الحدودي مع سوريا".

يشار إلى أن الطيران الحربي الأميركي نفذ ضربة جوية مساء يوم الخميس 25 شباط الماضي، استهدفت فصائل موالية إيران تتواجد في سوريا.

ووفق للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن حصيلة القصف الجوي الأميركي بلغت إلى 22 قتيلا، مشيرا الى ان جميع القتلى من الفصائل المدعومة من إيران، وتحديدا من عناصر كتائب حزب الله العراقي والحشد الشعبي.

وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها وجهت الضربة الجوية بناء على معلومات ستخبارية زودها بها الجانب العراقي، لتعود الوزارة في التالي وتتراجع عن تصريحها هذا.

Shafaq Live
Shafaq Live