اتفاق باعتقال ثلاثة "متورطين" بقصف منزل الكاظمي مقابل محاكمة المتسببين بقتل المعتصمين

2021-11-08T20:23:51.000000Z

شفق نيوز/ خلص اتفاق بين اطراف سياسية واخرى حكومية، يوم الاثنين، على اعتقال ثلاثة أشخاص "متورطين" بمحاولة اغتيال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وقال مصدر سياسي مطلع لوكالة شفق نيوز، إن هذا الاتفاق جاء خلال اجتماع عقد بمنزل حيدر العبادي، حضره كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، بالإضافة إلى قيادات في الإطار التنسيقي الشيعي تقدمهم زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وامين عام كتائب حزب الله "ابو حسين الحميداوي.

وأضاف أنه "تم الاتفاق خلال الاجتماع على احالة المتورطين بعملية استهداف منزل (الكاظمي)، وعددهم ثلاثة أشخاص ينتمون لفصيل شيعي مسلح الى المحاكم المختصة، فضلا عن كشف الجناة من العناصر الامنية المتسببة بمقتل بعض المعتصمين أمام البوابات الخضراء.

ويأتي ذلك بعد إعلان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي نجاته من محاولة اغتيال إثر تعرض منزله الى قصف بطائرات مسيرة، فيما أوضحت السلطات الامنية أنها تمكنت من اسقاط طائرتين من ثلاث طائرات مسيرة استهدفت منزل رئيس الوزراء في المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد.

وأعربت العديد من الدول والجهات الدولية عن إدانتها لهذه المحاولة.

ودخلت القوات الأمنية والعسكرية العراقية في حالة تأهب قصوى بعد إعلان محاولة الاغتيال، ونشرت المزيد من القوات الخاصة في محيط المنطقة الخضراء والأحياء المجاورة.

ولم يعلن أي فصيل مسلح مسؤوليته عن الهجوم، لكنه جاء بعد توتر ساد الأجواء إثر مقتل أحد قادة عصائب أهل الحق خلال مواجهة بين قوات الأمن وأنصار قوى خاسرة في الانتخابات نظمت احتجاجاً قرب المنطقة الخضراء على نتائج الانتخابات

Shafaq Live
Shafaq Live