سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

مزارعو الأنبار يخشون من تلف محاصيلهم بسبب الحظر الكلي والزراعة: غيابكم عن الأرض لن يؤثر

Category: تقارير وتحليلات

Date: 2021-02-26T13:29:22+0000
مزارعو الأنبار يخشون من تلف محاصيلهم بسبب الحظر الكلي والزراعة: غيابكم عن الأرض لن يؤثر

شفق نيوز/ شكا عدد من مزارعيّ محافظة الأنبار، من عدم استثنائهم من حظر التجوال الكلي ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم، ما قد يهدد محاصيلهم بالتلف ويسبب خسائر مادية، فيما أكدت زراعة المحافظة أن انقطاع الفلاح عن أرضه لثلاثة أيام في الأسبوع لن يضرها.

وقال مجموعة من المزارعين في المناطق الغربية من الانبار لوكالة شفق نيوز، إن محاصيلهم الزراعية وخاصة الحنطة، والمحاصيل الشتوية الأخرى باتت معرضة للتلف، بسبب عدم تمكنهم من الوصول إليها لرعايتها، خلال ثلاثة أيام متتالية (الجمعة والسبت والأحد) وهي الأيام التي يطبق بها قرار حظر التجوال الكلي.

وأشاروا إلى أن هناك عدد كبير من الفلاحين يقطنون بأماكن بعيدة عن أراضيهم، مما دفعهم للمطالبة بمنحهم تصاريح أمنية تسمح لهم بالتنقل أثناء ايام الحظر الكلي، أسوة بالأجهزة الأمنية وباقي المؤسسات التي تم استثناؤها من الحظر، كي تمكنوا من رعاية أراضيهم.

وكشف المزارعون أن زراعة الحنطة خلال هذا العام، أكثر من العام الماضي، بنسبة تقدر بـ30%، وعدم السماح لهم بالوصول إلى أراضيهم، يهدد هذه الأراضي بالتلف، ويمنع تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحنطة والعديد من المحاصيل الزراعية الأخرى هذا العام.

فيما أكد قائممقام قضاء العامرية شرقي الانبار، شاكر العيساوي، لشفق نيوز، أنه "تمت مخاطبة ديوان المحافظة لإصدار التخاويل الأمنية للفلاحين، ونحن بانتظار قرار محافظ الانبار، المعني بهذا الشأن".

وأضاف أن "مساحة الأراضي الزراعية في الانبار قرابة 250 الف دونم، والفلاحون القائمون على ادامتها قاموا خلال هذا العام، بصرف ملايين الدنانير لشراء وتنصيب المرشات المائية والمبيدات الزراعية وحرث الأراضي وتوفير الأسمدة، وبالتالي هم الآن في موقف محرج للغاية، ومعرضين للخسارة في حال عدم السماح لهم بالوصول إليها بشكل يومي".

من جهته رد مدير زراعة الانبار، مثنى الهيتي، في تصريح لشفق نيوز، بأن "غياب الفلاح عن أرضه لثلاثة أيام في الأسبوع لا يؤثر على الأراضي الزراعية، خصوصا وأن الأجواء الآن شتوية".

وأشار إلى أن "الانبار مرت بتجربة سابقة، إلا وهي الأزمة السابقة التي طبق خلالها قرار الحظر أيضا، والتي كانت في الصيف الماضي، وخلالها تمكنا من تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية، وخاصة محصول الحنطة".

وبين الهيتي، أنه "اذا قام المزارع بترك ارضه لأسبوع او اسبوعين متواصلين، خلال هذه الأجواء الباردة، فلن يؤثر هذا على محاصيل الحنطة والشعير والذرة وغيرها من المحاصيل الاستراتيجية، وحتى مزارعي المحاصيل الشتوية، ونطمئنهم بأن غيابهم عن الأراضي لثلاثة أيام في الأسبوع لن يؤثر عليها".

واستطرد بالقول "على الرغم من عدم ضرورة استثناء المزارعين، إلا أننا نعمل على حصول الموافقات اللازمة لاستثناء المزارعين من الحظر، والسماح لهم بمراجعة أراضيهم خلال أيام الحظر الكلي".

related