سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

أخرى

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

فيديو

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

مدينة "أم الازمات".. "البنزين" يخنق سكان الموصل ونوابها يتوعدون

Category: تقارير وتحليلات

Date: 2022-03-15T15:00:32+0000
مدينة "أم الازمات"..  "البنزين" يخنق سكان الموصل ونوابها يتوعدون

شفق نيوز/ تدخل ازمة الوقود في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، يومها السابع، مع وصول طوابير السيارات الى مسافات طويلة جداً لم تشهدها المدينة منذ تحريرها.

وتشهد محطات تعبئة الوقود في المدينة زخماً شديداً أضر بالمصالح الحياتية للمواطنين، كما خلف تبعات سلبية على الواقع الحياتي والمعيشي للسكان.

يقول  "عبد الحق محمود"، وهو سائق تكسي، لوكالة شفق نيوز، إن "المشهد اعاده بالذاكرة الى سنوات مابعد الاحتلال الامريكي، حيث كانوا يقفون لساعتين وثلاث من اجل الحصول على حصة من البنزين"، مبيناً أن "هذه الازمة ليست وليدة اليوم فهي تعيد نفسها كل فترة منذ عدة اشهر دون وجود حلول جذرية لها".

"البطاقة الوقودية".. حل للأزمة أم باب للفساد

ويقول قائممقام الموصل امين الفنش لوكالة شفق نيوز، إن السلطات "تعمل على تفعيل نظام البطاقة الوقودية من اجل توفير حصة محددة لكل مواطن وهي 40 لتر"، موضحاً أن "الاجراءات الفعلية للعمل بهذا الاجراء قد بدأت".

ويتوقع فنش أن "تنتهي الازمة بعد تفعيل هذا النظام"، لكن مصادر مطلعة من داخل دائرة المشتقات النفطية، قالت لمراسل وكالة شفق نيوز، إن هذا الاجراء سيكون له نتائج سلبية، ولن ينهي الازمة، إنما سيفتح باباً جديداً من ابواب الفساد.

وبينت تلك المصادر، أن نظام الكوبون لن يسد حاجة المواطن، وسيكون بحاجة الى شراء البطاقة من السوق السوداء، مشيرة إلى أن هناك امكانية سهلة لطباعتها وبيعها، خاصة اذا كان هناك عدداً فائضاً من البطاقات.

وتقول المصادر أيضاً، أنه سيصبح من السهل على صاحب المحطة الاهلية شراء البطاقات من السوق السوداء وتهريب الوقود دون توزيعه، وعند محاسبته سيقدم البطاقة ويقول قد وزعت كل مالدي من حصة، لافتة إلى أن الازمة اثقلت كاهل سكان المدينة والحلول غائبة.

وبحسب المصادر فأن الحل الامثل هو زيادة حصة الوقود اليومية للمحافظة مع العمل بنظام البطاقة الخضراء لضمان التوزيع على سكانها حصراً وتخصيص محطة او اثنتين للوافدين من خارج المدينة، موضحة أن هناك المئات من اصحاب المركبات يأتون من دهوك واربيل كل يوم ويتزودون بالوقود من الموصل بسبب فرق الاسعار الكبير وبعضهم يقوم بافراغ الخزان والعودة للوقوف في الطوابير مرة اخرى للحصول على الوقود وهذا سبب رئيسي من اسباب الازمة الحالية.

ازمات اخرى 

وبحسب سكان المدينة، "ليست ازمة الوقود هي من القت بظلالها على سكان المدينة، انما هناك ازمات اخرى يعاني منها السكان مثل ازمة سعر الامبير الذي وصل الى 20 الف دينار وارتفاع اسعار المواد الغذائية بالاضافة الازمة الصحية وتأخر ملف اعمار المستشفيات".

نواب نينوى يتوعدون: "كفى فشلاً .. لا مجاملة بعد اليوم"

يقول النائب عن نينوى مزاحم الخياط لوكالة شفق نيوز، إنه ومجموعة من النواب يعتزمون الاجتماع بالحكومة المحلية ومواجهتها بالفشل والاخفاق الذي تعاني منه في ادارة الازمات.

ويضيف الخياط، أن "المواطن اصبح ضحية الازمة الاقتصادية وضحية الازمات التي حدثت بسبب سوء الادارة"، مبيناً أن "المشاكل سببها اخفاق الحكومة المحلية وعدم جدية حكومة بغداد في معالجتها ايضاً". كما حمّل الخياط، الوزارات "الجزء الكبير من هذا الفشل"، ووجه كلمته الى مديري الدوائر والمسؤولين في الحكومة المحلية "من لايستطيع منكم تحمل المسؤولية عليه التنحي وافساح المجال لغيره، إذ لم يعد هناك مجالاً للسكوت عن اي فشل والشارع مستاء جداً مما يحدث".

وأكد الخياط، أن "نواباً عن محافظة نينوى يعتزمون تصحيح المسار في المحافظة"، موضحاً أنهم "سيبدأون بالعمل مع الحكومة المحلية، وسيتعاملون معها بصورة شديدة اللهجة، ومن كان مقصراً عليه ان يتحمل نتيجة تقصيره ولامجال للمجاملات بعد اليوم".

مدينة "أم الازمات"

هذا وتعاني الموصل من ازمات عديدة بعضها كانت من نتائج الحرب الاخيرة مثل الواقع الصحي والبنى التحتية وملف المطار ومحطة القطار والجسور وتعاني من ازمات اخرى كانت نتيجة اخفاقات الحكومات المحلية والخطط الخاطئة الي تعمل بها مثل ازمات المشتقات النفطية وازمة الاراضي وملف الجمعيات، بالاضافة الى الازمات في دوائر البطاقة الوطنية وملف التعويضات.

ويقول الناشط في مجال العمل الاغاثي احمد وليد، لوكالة شفق نيوز، إن الموصل باتت اليوم "أم الازمات"، ولاقدرة لسكانها على الاحتجاج ومن يتظاهر سيجد سيلاً من التهم بوجهه لاقدرة له على مواجهتها.

 

related

مخيم الجدعة نسخة أخرى من "الهول" أم محطة لإعادة تأهيل عائلات داعش؟

Date: 2021-05-31 09:17:29
مخيم الجدعة نسخة أخرى من "الهول" أم محطة لإعادة تأهيل عائلات داعش؟

على قارعة الطريق .. موصليون محرومون من اللحم ويخشون العيد

Date: 2022-04-10 14:03:17
 على قارعة الطريق .. موصليون محرومون من اللحم ويخشون العيد

الموصل تشرع بنظام مراقبة جديد: الأمن على نفقة الأهالي

Date: 2022-05-23 14:07:57
الموصل تشرع بنظام مراقبة جديد: الأمن على نفقة الأهالي

صمدت بوجه هولاكو وتيمورلنك والبساسيري.. "باشطابيا" الموصل تلفظ أنفاسها الأخيرة

Date: 2021-02-25 08:12:59
صمدت بوجه هولاكو وتيمورلنك والبساسيري.. "باشطابيا" الموصل تلفظ أنفاسها الأخيرة

رحيل الرجل الخارج من الجحيم

Date: 2021-06-30 17:08:13
رحيل الرجل الخارج من الجحيم

فضيحة منسية في الموصل.. وشفق نيوز تفتح صندوقها الأسود

Date: 2020-10-30 09:35:36
فضيحة منسية في الموصل.. وشفق نيوز تفتح صندوقها الأسود

نصيحة ايطالية: لا تتركوا نينوى التاريخية لمكبات النفايات

Date: 2022-05-11 20:52:27
نصيحة ايطالية: لا تتركوا نينوى التاريخية لمكبات النفايات

تقرير دولي يحذر من "ابتلاع" الموصل مجدداً ويؤشر "فراغات أمنية وثقة قليلة"

Date: 2021-05-25 08:11:47
تقرير دولي يحذر من "ابتلاع" الموصل مجدداً ويؤشر "فراغات أمنية وثقة قليلة"