سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

تقارير وتحليلات

مقـالات

كل الاخبار

إذاعات العراق متخوفة من مستقبل الحريات في البلاد

Category: تقارير وتحليلات

Date: 2021-05-02T13:04:49+0000
إذاعات العراق متخوفة من مستقبل الحريات في البلاد

شفق نيوز/ ذكر "معهد صحافة الحرب والسلام" الذي يتخذ من لندن مقرا له، ان الحرية الصحافية في العراق تدهورت بشكل أكبر في ظل رد الفعل العنيف ضد الجهود الإعلامية لتغطية موجة الاحتجاجات المعارضة للحكومة التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

وأوضح المعهد في تقرير له ترجمته وكالة شفق نيوز؛ ان مديري المحطات الإذاعية الشريكة لمعهد صحافة الحرب والسلام، حذروا من الحريات التي تم اكتسابها بصعوبة في مرحلة ما بعد تنظيم داعش، عرضة للخطر إذا حاولوا محاسبة المسؤولين السياسيين.

وذكر المعهد أن رابطة الدفاع عن حرية الصحافة، قامت بتوثيق 305 انتهاكات في جميع أنحاء العراق خلال العام 2020، تتضمن اغتيالات واعتقالات ومصادرة المعدات واغلاق مؤسسات اعلامية، مضيفا ان غالبية هذه الاحداث كانت مرتبطة بالاحتجاجات الشعبية.

ونقل التقرير عن داود سليمان، وهو مدير "اذاعة صوت الشباب" في الأنبار، وهي إحدى المحطات التي يدعمها معهد صحافة الحرب والسلام بين 2018-2020 لبناء المهارات التحريرية، اشارته الى مدى صعوبة العمل في ذروة نشاط تنظيم داعش، مضيفا انه تلقى تهديدات عديدة بسبب معارضة المحطة الاذاعية الواضحة للجماعة المسلحة.

وقال سليمان إن "حرية الصحافة لدينا أفضل بكثير الآن مقارنة بما كانت عليه قبل داعش، ومع ذلك، فإنها ليست مثالية باكتمالها".

واشار التقرير الى انه كان يتحتم على الاذاعة الآن أن تتعامل مع غضب السياسيين والمسؤولين الحكوميين عندما قامت بتغطية قضايا مثل الفساد وسوء الادارة في الدولة. وقال سليمان انه "عندما يتعلق الأمر بالحديث عن نقص الخدمات الحكومية، فهناك حرية محدودة، مضيفا أنهم "يتلقون تحذيرات".

وقال سليمان انه "عندما قمنا بالابلاغ عن بعض الاطباء الفاسدين في مستشفى الولادة الحكومي الذين أرسلوا مرضى إلى مستشفى خاص لمطالبتهم بالمال، تعرضنا للمضايقة ورفعت دعاوى قضائية ضدنا".

ومن جهته، قال صدام السكماني، وهو مدير "اذاعة الغد" في تكريت، ان التعامل مع قضايا الفساد وفشل الحكومة، يعتبر عملا حافلا بالمخاطر، موضحا ان "صلاح الدين محافظة عشائرية، وإذا تحدثت عن الفساد، فإن الحكومة ستقاضيك مرتين، من خلال القبائل ومن خلال المحاكم".

وقال السكماني انه "كإعلام مستقل دخله محدود وبلا دعم سياسي، فانه من الصعب مواجهة الحكومة".

وأشار تقرير المعهد إلى أن "الموقف المستقل للاذاعة وغياب التحيز السياسي، أكسب اذاعة الغد درجة كبيرة من الاحترام من المجتمع التكريتي".

ونقل التقرير عن مدير الاذاعة قوله إنه يحلم بأن يتمتع بمزيد من الحرية ليكون قادرا على انتقاد اداء اي مسؤول حكومي، بما في ذلك رئيس الحكومة من دون ان يتعرض للمضايقات.

واعتبر السكماني ان حرية الاعلام تتنامي باضطراد محليا، مع تحول الجيش بشكل خاص، ليكون أكثر استعدادا للتعاون مع الصحافيين.

لكن السكماني اشار الى ان القطاع الإعلامي ما زال يعاني من نقص الوصول إلى المعلومات. ونقل التقرير عنه قوله "كيف يمكنني الحصول على معلومات عندما يرفض العديد من المسؤولين الحكوميين الادلاء بتصريحات لانهم يقولون انهم لا يملكون تصريحا من وزاراتهم للتحدث إلى وسائل الإعلام".

أما في نينوى فقد أشار تقرير المعهد إلى أن "إذاعة صوت السلام" تواجهه تحديات اضافية باعتبار انها كيان مسيحي يركز على بناء شعور بالوحدة بين المكونات الدينية والعرقية المتنوعة في المنطقة.

ونقل التقرير عن مدير الاذاعة صائب داود قوله إن "الثقة تضررت بشدة بعد احتلال داعش الذي ارتُكبت خلاله جرائم بشعة ضد الأقليات". وأضاف أن "علينا أن نكون حذرين للغاية عندما نقوم نقوم بتغطيات صحافية.. علينا ان نتأكد من عدم الحاق اي ضرر بالعلاقة الهشة بالفعل بين المكونات".

وأشار داود إلى أن الحرية الاعلامية تحسنت ايضا في نينوى، برغم ان التقدم ما زال غير ثابت. وقال مدير الاذاعة ان "اية حدث سياسي في العراق لديه تأثير مباشر على الحرية الاعلامية في نينوى. لست واثقا كيف سيكون شكل المستقبل بالنسبة الى حرية الصحافة".

related