اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي للإبادة الجماعية ضد الكورد الفيليين تكشف لشفق نيوز عن مجمل نشاطاتها

2022-12-12T19:13:04.000000Z

شفق نيوز/ كشفت اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي للإبادة الجماعية ضد الكورد الفيليين، اليوم الاثنين، عن مجمل نشاطها خلال الفترة الماضية عبر جمع المعلومات وملخصات البحوث التي سيتم اختيارها للمشاركة في المؤتمر عبر معايير حددتها مسبقاً.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عبد الرحمن درويش لوكالة شفق نيوز إن" الاستعدادات للمؤتمر ما زالت مستمرة حيث يجري في الوقت الحالي التنسيق اكاديمياً مع جامعات أخرى للمشاركة ببحوث حول قضية الابادة الجماعية للكورد الفيليين".

وأضاف درويش؛ انه "حتى الآن تم تقديم 137 ملخصاً من قبل الباحثين في بلدان مختلفة بخمس لغات وسيتم اختيار الملخصات المناسبة لإجراء البحوث والمشاركة في المؤتمر"، مشيرا الى ان "اللجنة تختار البحوث حسب معايير علمية مثل الالتزام بموضوع المؤتمر وأن لا يكون البحث منشوراً سابقا اضافة الى معايير علمية أخرى".

وتابع درويش قائلا إن "اللجنة التحضيرية هي في مرحلة البحث عن وثائق عن تاريخ الكورد الفيليين"، مطالبا الكورد الفيليين ممن لديهم أي وثائق أو شهادات أو مستندات أو ادلة عن الابادة الجماعية التواصل مع اللجنة التحضيرية واطلاعهم عليها لاغناء المواضيع والمواد العلمية للمؤتمر".

واسترسل درويش قائلا ان "اللجنة التحضيرية عقدت ثمانية اجتماعات موسعة مع جامعة دهوك حول الملخصات المقدمة من قبل الباحثين وذلك كجزء من التحضيرات الضرورية للمؤتمر".

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في شهر نيسان من عام 2023.

وعانى الكورد الفيليون والذين ينتشرون في بغداد ووسط العراق وجنوبه من سلسلة اجراءات من قبل سلطة حزب البعث الذي تسلم السلطة في العراق العام 1963 حيث تم سلب ممتلكاتهم وأموالهم كافة إضافة إلى تجريدهم من الجنسية العراقية واختتمها الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بقسوة مضاعفة.

وكان الكورد الفيليون من اثرياء العراق وخصوصا في العاصمة بغداد إضافة إلى تبوء مناصب عليا نتيجة إقبالهم على الدراسة لكنهم تعرضوا الى حملات ممنهجة لابادتهم بتهم شتى كانوا يتعرضون لها.

فيما تشكو أسر كوردية فيلية إلى الآن من عدم حصولها على رفات أبنائها الذين ذهبوا ضحايا إبان تلك الفترة القاسية في حياتهم.

Shafaq Live
Shafaq Live