العامري: الكورد الفيليون تعرضوا لظلم ثلاثي بسبب انتمائهم ولم يحصلوا على حقوقهم حتى الآن

2022-11-26T14:54:12.000000Z

شفق نيوز/ كشف رئيس ائتلاف الفتح هادي العامري، اليوم السبت، ان الكورد الفيليين تعرضوا لثلاثة مظالم بسبب انتمائهم الديني والقومي، وفيما بيّن انهم لم يحصلوا على حقوقهم حتى الآن، فيما حصل البعثيون بالمقابل على حقوقهم، دعا لتشكيل لجان كوردية فيلية لاسترداد هذه الحقوق ومساندته للمطالب الخاصة بهذا الشأن.

وقال رئيس ائتلاف الفتح في كلمة خلال المهرجان الأول لتعزيز الوحدة الوطنية الذي يقيمه تجمع الكفاءات والنخب الوطنية تحت شعار "المكون الفيلي مصدر قوة واثراء للمجتمع العراقي" إن "المكون الفيلي تعرض لثلاث ظلامات أولها كونهم كورد، وثانيها لكونهم شيعة، وثالثها لتبعيتهم لأهل البيت ومدرسة علي بن ابي طالب وحفظهم الإسلام" .

وأضاف العامري ان الكورد الفيليين وللأسف لم ينصفوا بالشكل الذي يستحقوه، فلم ينصفهم الكورد ولا الشيعة، واليوم امامنا مسؤولية تاريخية للمطالبة بحقوقهم، وهي ليست منّة من أحد أو (استجداء) وانما الحقوق يحب أن تؤخذ".

وتابع العامري" نحن اتباع اهل البيت لدينا ضعف في هذا الجانب وثقافة المطالبة بالحقوق مفقودة لدينا".

ودعا العامري الى "استحصال الحقوق"، مبينا انها" ليست عيبا بل هي من واجبات على الحكومة بل يجب ان تقدم لهذه الشريحة المضحية المؤمنة التي قدمت ولا زالت تقدم للعراق الكثير".

ولفت العامري الى "تقديم الكورد الفيليين أبنائهم لمواجهة تنظيم (داعش) ومنهم أبو كرار الحيدري آمر لواء 110 الذي استشهد في معارك التحرير".

وأعرب العامري عن اعتقاده أن "الكورد الفيليين لم يحصلوا إلا على جزء بسيط جدا من حقوقهم وفيهم كوادر علمية وثقافية ونخب وكوادر متقدمة بتشكيل لجان للمطالبة بالحقوق ومستعد أن أكون جنديا لمشروع الدفاع عن حقوق الكورد الفيليين".

وتابع العامري بالقول "واجب علينا ان نقف مع هذه الشريحة المظلومة المجاهدة المضحة التي قدمت الكثير من اجل العراق وحريته"، مبينا أن الالاف من شباب الكورد الفيليين هُجرت عوائلهم وبقوا محتجزين ظلماً وعدواناً والى الان لا يعرف مصيرهم، فضلا عن أملاكهم التي لا زالت لم تحسم بعد وتدور فيما يسمى بـ(نزاعات الملكية)"، مؤكدا بالقول أن "البعثيين نالوا حقوقهم والكورد الفيليون لم ينالوها والكثير يتحدثون عن حقوق البعثيين ولا نجد من يتحدث عن حقوق الفيليين".

Shafaq Live
Shafaq Live