ممر لعبور "داعش".. تمشيط عسكري لتأمين 20 قرية في بلدتين ساخنتين بديالى

2022-09-28T11:54:42.000000Z

شفق نيوز/ أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى، اليوم الأربعاء، بأن قوات مشتركة نفذت حملات تمشيط لأكثر من 25 كم لتأمين أكثر من 20 قرية بين بلدتين شمال شرق بعقوبة، فيما وصف منطقة العمليات بأنها ممر لتنقل عناصر "داعش".

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز إن "قوات مشتركة من الشرطة والجيش والحشد شرعت وعبر 3 محاور بتمشيط وتفتيش 25 كم على ضفاف نهر ديالى في المناطق الفاصلة بين قضاء المقدادية وناحية المنصورية (40 كم) شمال شرق بعقوبة".

وأضاف المصدر أن "العمليات جرت وفق أهداف محددة تشمل تمشيط الأراضي والمناطق والبساتين الكثيفة للبحث عن أوكار ومخابئ يحاول عناصر (داعش) العودة اليها او احيائها لاستهداف المناطق السكنية والقطعات الامنية الى جانب منع الجماعات الارهابية من ايجاد طرق ومنافذ للتحرك والتسلل نحو الاهداف المدنية والعسكرية".

وتابع المصدر أن "العملية تهدف لتأمين أكثر من 20 قرية بين المقدادية والمنصورية والتي تعد فراغات وممرات لتنقل عناصر (داعش) لاستهداف القرى السكنية شمالي المقدادية وشرقي المنصورية ضمن حوض شروين".

وتعد المناطق الممتدة بين المقدادية والمنصورية وعلى ضفاف نهر ديالى اخطر البؤر الارهابية الساخنة لصعوبة مسكها بشكل دائم والطبيعة الجغرافية الوعرة التي حولتها الى ملاذات ومنطلقات لعناصر التنظيم طيلة السنوات الماضية.

Shafaq Live
Shafaq Live