مسؤول حكومي يعزو اغتيالات "قلب" ديالى الى "فراغات الموت"

2022-01-08T12:57:16.000000Z

شفق نيوز/ عزا مدير ناحية العبارة في ديالى، شاكر التميمي، يوم السبت، أسباب تكرار الاغتيالات المنظمة في مناطق شريط الوقف وحزام بعقوبة الى الفراغات الشاغرة والمهجورة.

وقال التميمي لوكالة شفق نيوز، ان "غالبية عمليات الاغتيال في مناطق اطراف العبارة وابي صيدا شمال شرق بعقوبة، يقف وراءها عناصر داعش المتخفيين في البساتين والأراضي الزراعية المهجورة في مناطق شريط الوقف الممتدة بين ناحيتي ابي صيدا والعبارة".

واكد ان "المناطق المهجورة في حدود العبارة تشكل مصدر تهديد إرهابي مستمر، ومنطلقا للاغتيالات التي تستهدف أبناء القرى القريبة"، مشيرا الى "وجود بساتين ومناطق تحوي بؤراً لداعش في مناطق المخيسة، وابي كركة، وجلبي".

وأشار التميمي الى ان "التنوع السكاني المختلط لمناطق الوقف احد أسباب الحوادث والتوترات الأمنية منذ سنوات على الرغم من التعايش الاجتماعي التام في مناطق ناحية العبارة الا ان الخطر يكمن في البساتين والمناطق المهجورة".

ولفت مدير الناحية الى ان "مناطق الناحية الشاسعة وتعدادها السكاني الذي يتجاوز 150 الف نسمة يتطلب جهودا امنية واجتماعية كبيرة للحفاظ على الامن والاستقرار والتصدي لاي مخططات إرهابية أخرى".

وتتعرض مناطق ناحية العبارة 15 كم شمال شرق بعقوبة، التي تقع في قلب محافظة ديالى  لهجمات وحوادث امنية مستمرة بسبب طبيعتها الجغرافية الوعرة والفراغات الأمنية الشاسعة في القرى الزراعية والبساتين والتي تحوي بؤرا واوكارا لتنظيم داعش.

Shafaq Live
Shafaq Live