تحذير أمني.. داعش يخطط لمهاجمة القوات العراقية في خمس محافظات

2020-11-22T13:25:52.000000Z

 شفق نيوز/ كشفت مصادر امنية رفيعة، اليوم الاحد، عن مخطط لتنظيم داعش يتضمن لمهاجمة القطعات الامنية في 5 محافظات، مشيرة في ذات الوقت إلى تسلل انتحاريين الى الحويجة جنوب غربي كركوك.

 وقال المصدر الذي لم يكشف اسمه لدواعٍ امنية لوكالة شفق نيوز، إن "اجتماعا كبيرا عقدته قيادات داعش في منطقة "الثرثار" في الانبار للتحضير لهجمات مباغتة وكمائن خاطفة لاستهداف القطعات الامنية والحشد الشعبي والعشائري في المحافظات الغربية الثلاث وديالى وكركوك".

وأضاف بحسب تسريبات استخبارية دقيقة، أن "داعش وجه عناصره وخلاياه بشن هجمات خاطفة تبدأ من حدود قضاء الكرمة في الانبار وصولاً الى شمالي ديالى دون اي مواجهات مع الاجهزة الامنية واعتماد الهجمات الليلية المباغتة باسلحة قنص حديثة ومتطورة لا تملكها الاجهزة الامنية".

وبين المصدر، ان "عناصر داعش لم تشتبك مباشرة مع القطعات الامنية ولم تلجأ للمواجهات المباشرة منذ اكثر من عامين وان 95% من الهجمات "ليلية".

وفي سياق متصل كشف مصدر امني في كركوك عن استنفار امني في مناطق قضاء الحويجة جنوب غربي  كركوك واطرافه بحثا عن اثنين من الانتحاريين تسللا الى مناطق القضاء لشن هجمات انتحارية,

وابلغ المصدر وكالة شفق نيوز، أن "تحصينات وتعزيزات اضافية انتشرت في عموم محيط المقار الامنية والاهداف الحيوية في الحويجة تحسبا لاي هجوم انتحاري "دون ان يدلي باي تفاصيل اخرى".

وسيطر تنظيم داعش عام  2014 على ثلث الأراضي العراقية تقريبا معلنا دولة "الخلافة" فيها لكنه طرد منها العام 2017 بعد حرب استمرت ثلاث سنوات شاركت فيها القوات العراقية مجتمعة وتحالف دولي من 76 دولة.

ولجأ عناصر التنظيم بعد ذلك إلى مناطق جبلية أو صحراوية في وسط البلاد وغربها وتراجعت كثيرا قدرتهم على شن هجمات واسعة.

 وغالباً ما بات هؤلاء ينفّذون هجمات بسيطة يستخدمون فيها قنابل يدوية أو أسلحة خفيفة وعبوات يضعونها على قارعة الطريق على ما يفيد عسكريون عراقيون وأجانب في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة.

ولم يشن التنظيم أيضا هجمات على مدن في الفترة الأخيرة ويكتفي عناصره بهجمات ليلية في مناطق غير مأهولة كثيرا.

Shafaq Live
Shafaq Live