الكاظمي يلوح بالانسحاب بعد قائمة الـ14.. وتحالف العامري: قائمة جديدة ستكون بالبرلمان

2020-04-23T13:57:28.000000Z

شفق نيوز/ هدد رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، يوم الخميس، القوى الشيعية بالاعتذار عن التكليف، بسبب حجم الضغوطات التي واجهها إثناء تشكيل الكابينة الوزارية، فيما أشار تحالف الفتح إلى أن البرلمان سيصوت على كابينة وزارية غير التي نشرت في الاعلام.
وقال مصدر في ائتلاف دولة القانون لـشفق نيوز، إن "رئيس الوزراء المكلف أنزعج من اعتراض القوى الشيعية على الأسماء التي عرضها إمامهم في اجتماع، أمس الأربعاء، في مكتب رئيس تحالف الفتح هادي العامري".
وأضاف أن "الكاظمي أبلغ القيادات الشيعية التي كانت حاضرة بالاجتماع بأنه سيعتذر عن التكليف، بسبب حجم الضغوطات والمطالب السياسية التي يواجها وانه لا يريد ان يواجه نفس مصير المكلف الأسبق محمد توفيق علاوي وفشله في الحصول على ثقة مجلس النواب".
ولفت المصدر، إلى أن "الكاظمي أبلغ القوى الشيعية انه سيجري بعض التعديلات على المرشحين للكابينة الوزارية، وفي حال اعترض أي كتلة أو جهة سياسية فانه سينسحب من التكليف دون تردد"، مشيرا إلى أن "الكابينة الوزارية التي عرضها الكاظمي هي تمثل تنازل الأحزاب واستجابة لرغبات الكتل السياسية".
إلى ذلك أكد تحالف الفتح، يوم الخميس، ان مجلس النواب العراقي، سيصوت على كابينة وزارية غير التي نشرت في وسائل الاعلام، على انها تسريبات لمرشحي بعض الوزارات.
وقال النائب عن التحالف فاضل الفتلاوي، لـشفق نيوز، ان "بعض الأسماء التي سربت لها صحة بانها مرشحة، وبعضها غير صحيحة، كما هناك أسماء كثيرة طرحت لشغل الحقائب الوزارية".
وأضاف الفتلاوي، أن "الكاظمي إذا اختار وزرائه، فهو يتحمل مسؤولية نجاح او فشل حكومته، واذا الكتل السياسية هي من رشحت الوزراء، فهي أيضا تتحمل نجاح او فشل الحكومة الجديدة".

وأوضح الفتلاوي أن "مجلس النواب لن يصوت على الكابينة الوزارية، التي سربت بعض اسمائها، وانما سيصوت على كابينة اخرى، قد تعلن بشكل رسمي خلال الأيام الماضية، فهذا الملف قيد الحوار والتفاوض".
وكان رئيس الحكومة المكلف مصطفى الكاظمي، عرض خلال اجتماعه مع قوى شيعية أسماء المرشحين لشغل 14 حقيبة وزارية.
وبحسب مصادر شفق نيوز، فأن قائمة الكاظمي تألفت من:
مرشح وزارة التخطيط/خالد بتال
مرشح وزارة الخارجية/حارث حسن
مرشح وزارة التعليم العالي/إبراهيم بحر العلوم
مرشح وزارة المالية/فؤاد حسين
مرشح وزارة العدل/خالد شواني
مرشح وزارة البلديات/ ريزان محمد
مرشح وزارة الزراعة/محمد شياع
مرشح وزارة النفط/هشام صالح داود
مرشح وزارة الموارد المائية/جاسم محمد الأسدي
مرشح وزارة الكهرباء/عدنان الزرفي
مرشح وزارة العمل /كاظم السهلاني
مرشح وزارة الثقافة/ هاشم الشديدي
مرشح وزارة الداخلية/مزاحم التميمي
مرشح وزارة التربية/مزاحم الخياط وفلاح محمود احمد لاختيار احدهما
وقال مصدر آخر لشفق نيوز إن الكاظمي عرض أسماء مرشحيه على قادة الشيعة إلا أنهم اعترضوا على بعض الأسماء، دون تحديد أسماء بعينها.
وأضاف المصدر أن "الزعماء الشيعة طلبوا من الكاظمي إجراء تعديلات على المنهج الوزاري وتغيير بعض أسماء المرشحين بسبب عدم كفاءتهم لتولي المنصب الوزاري".
وأشار إلى "اعتراض المجتمعين على إعادة ترشيح عدد من الوزراء في حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة، كما أبدوا ملاحظات بشأن بعض المرشحين الذين تقدمت بهم القوى السنية".

Shafaq Live
Shafaq Live