سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

تقارير وتحليلات

مقـالات

كورونا يكسر حاجز المليوني إصابة ويتوغل بدور المسنين

Category: عربي ودولي

Date: 2020-04-14T07:58:03+0000
كورونا يكسر حاجز المليوني إصابة ويتوغل بدور المسنين

شفق نيوز/ كسر فيروس كورونا المستجد حاجز المليوني إصابة حول العالم، في إحصائية جديدة لجامعة جون هوبكنز، بينما حصد الوباء أرواح أكثر من 114 ألف شخص.

دور المسنين في عين العاصفة
مع مرور الوقت تزداد الأنباء الواردة من مناطق تفشي الوباء، عن وفيات في دور المسنين، جاء بعضها مفاجئا، من ناحية الأعداد الكبيرة، إذ توفي 42 نزيلا بدار لرعاية المسنين في ولاية فرجينيا قرب مدينة ريتشموند بسبب مرض كوفيد-19 في واحدة من أسوأ حالات الوفاة الجماعية جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة وتوقع المسؤولون وفاة المزيد.
وقال المدير الطبي جيمس رايت إن الفحوصات أثبتت إصابة ما لا يقل عن 127 من بين نزلاء الدار البالغ عددهم 163 بفيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية. وتفيد التقرير أن آخر اثنين من المتوفين لفظا أنفاسهما الأخيرة في الأيام الثلاثة الماضية.
وأضاف رايت (56 عاما) "كان الأمر صعبا.. فوجئنا بمدى سرعة ذلك".
وفي كندا، حذرت هيئة الصحة العامة الاثنين من أن دور رعاية المسنين، المتضررة بشدة من كوفيد-19 الذي حصد فيها نصف ضحاياه تقريبا، ستواصل تسجيل ارتفاع في الوفيات حتى إن تباطأ انتشار الفيروس.
وقالت مديرة الهيئة تيريزا تام خلال مؤتمرها الصحافي اليومي إنه تم تسجيل 24.808 إصابات بينها 734 وفاة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، مشيرة إلى أنّ نصف هذه الوفيات تقريبا حصلت في مؤسسات لرعاية المسنن.وأضافت "ستستمر الوفيات في الارتفاع، حتى وإن تباطأ نسق انتشار الوباء".

من الصين إلى المكسيك
قالت وزارة الصحة الصينية اليوم الثلاثاء إنها سجلت أمس 89 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 108 حالات في اليوم السابق.
ارتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بكورونا في الصين إلى 82249 في حين استقر عدد الوفيات عند 3341 دون تسجيل أي وفاة أمس.
أما في المكسيك فقالت وزارة الصحة إنها سجلت 353 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد يوم الاثنين ليصل العدد الإجمالي إلى 5014 حالة و 332 وفاة.
وأقر نائب وزير الصحة هوجو لوبيز جاتيل بأنه من المرجح أن عدد حالات الإصابة بالفيروس سريع الانتشار أكبر من ذلك.
وفي بنما قالت وزارة الصحة إنها سجلت 72 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 3472 والوفيات إلى 94.

تمديد الحجر في فرنسا
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تمديد تدابير الحجر حتى 11 أيار/مايو وإعادة فتح دور الحضانة والمدارس والمعاهد تدريجيا اعتبارا من ذلك التاريخ. وأكد ماكرون أن "الوباء بدأ يتباطأ"، لكنه أقر بأن فرنسا "لم تكن على استعداد كاف" لمواجهته.
وأضاف أنه يجب على فرنسا وأوروبا مساعدة أفريقيا في مكافحة الفيروس عبر "شطب قسم كبير من ديونها".
- استئناف العمل جزئيا في إسبانيا-
سمحت إسبانيا، الدولة الأكثر تضرّرا بوباء كوفيد-19 في أوروبا بعد إيطاليا، باستئناف جزئي للعمل بعد أسبوعين من الإغلاق الذي أوقف كل الانشطة الاقتصادية غير الأساسية.
لكن الإغلاق التام الذي فرض في 14 آذار/مارس لا يزال ساريا.

117 ألف وفاة في العالم
أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقل عن 117752 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الاثنين حتى الساعة 19,00 ت غ.
وشخصت أكثر من مليون و889410 إصابات رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء، إلا أن إحصائية جديدة تؤكد كسر حاجز المليوني إصابة.
الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا في عدد الوفيات مع 23529 حالة وفاة وأكثر من 568176 إصابة.
بلغ عدد الوفيات في إيطاليا 20465 ألفا وإسبانيا 17489 وفرنسا 14967 وبريطانيا 11329.

10 آلاف وفاة في نيويورك
تجاوزت ولاية نيويورك الاثنين 10 آلاف وفاة جراء كوفيد-19، وفق ما أفاد الحاكم أندرو كومو.
واعتبر كومو أن "الأسوأ مرّ" في حال تم الاستمرار في اتباع تدابير الحجر، لكن "إذا فعلنا أمرا غبيا، سترون هذه الأرقام ترتفع منذ الغد".

كوفيد19 أكثر فتكا بعشر مرات من إتش1 إن1
حذرت منظمة الصحة العالمية الإثنين من أن فيروس كورونا المستجد أكثر فتكا بعشر مرات من الفيروس المسبب لإنفلونزا "إتش1 إن1" الذي ظهر في آذار/مارس 2009 في المكسيك، داعية إلى رفع الحجر المنزلي "ببطء".
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من جنيف إن "البيانات التي تم جمعها في عدة بلدان تعطينا صورة أكثر وضوحا لهذا الفيروس وسلوكه وطريقة وقفه".
وتابع "نعرف أن كوفيد-19 ينتشر بسرعة ونعرف أنه فتاك، أكثر بعشر مرات من الفيروس المسبب لوباء الإنفلونزا عام 2009".

عودة تدريجية
في توصيات نشرتها يوم الاثنين، دعت أكاديمية ليوبولدينا الوطنية للعلوم إلى عودة "على مراحل" إلى حياة أكثر طبيعية في حال "استقرت" أرقام الإصابات الجديدة "عند مستوى منخفض" وفي حال "تم الحفاظ على تدابير النظافة الصحية".
ومن المتوقع أن تستند المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الى توصيات هذه الأكاديمية واستنتاجاتها لتتخذ مع رؤساء حكومات 16 مقاطعة ألمانية الأربعاء قرارا بشأن مواصلة العزل المفروض منذ أواسط آذار/مارس والمقرر أن يستمر حتى 19 نيسان/أبريل.

related