خلال ايام وللمرة الثالثة .. داعش يضرم النيران بمساحات زراعية في "قرجوغ"

2020-05-17T10:16:56.000000Z

شفق نيوز/ افاد شهود عيان يوم الاحد ان عناصر تنظيم داعش اضرموا النيران في مزروعات لفلاحين كورد في سلسلة جبال "قرجوغ" ضمن الحدود الادارية لقضاء مخمور المتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

واندلعت الحرائق في وقت متأخر من ليلة أمس في المساحات الزارعية في قرية "آزيكند" التي يقطنها سكان كورد.

وبحسب الشهود فإن هذه القرية تبعد نصف كيلومتر عن مركز قضاء مخمور وتقع ضمن سفوح مرتفعات "قرجوغ" اذ هرعت عجلات الاطفاء لإخماد الحرائق" في المزروعات بتلك القرية.

وهذه هي المرة الثالثة التي تتعرض لها مرتفعات قرجوغ خلال اسبوع الى حرائق مفتعلة طالت محاصيل زراعية.

ويبعد قضاء مخمور عن مدينة أربيل نحو 60 كيلومترا، ويضم نواحي (ديبكه و قراج و كنديناوه و الكوير).

ويقع قضاء مخمور بالضبط بين أربع محافظات في العراق والمحافظات هي اربيل كركوك نينوى و محافظة صلاح الدين.

وتعتبر مخمور من أكثر المناطق خصوبة من الناحية الزراعية وبشكل خاص الزراعة الموسمية كالشعير والقمح واكثرية الناس يعملون على الزراعة والثروة الحيوانية للحصول على الريع.

ويتألف الطابع الأثني في مخمور من القوميتين الكوردية والعربية والأكثرية الساحقة من السكان هم من الكورد حيث يكونون 95% من نسبة السكان.

وقد اقتطع النظام السابق قضاء مخمور من محافظة اربيل والحقه بمحافظة نينوى بعد عام 1991 ليصبح القضاء من المتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

ويوجد في قضاء مخمور "معسكر مخمور للاجئين"، الذي يأوي الالاف من كورد تركيا، فروا من الاشتباكات بين حزب العمال الكوردستاني والحكومة التركية في عام 1990.

يشار الى ان القوات العراقية قد بسطت سيطرتها على القضاء بعد احداث 16 اكتوبر عام 2017 في الحملة العسكرية التي شنتها الحكومة الاتحادية بعد استفتاء الاستقلال الذي اجراه اقليم كوردستان.

Shafaq Live
Shafaq Live