2022-09-20 15:53:04

شفق نيوز/ أفاد مصدر سياسي مطلع، يوم الثلاثاء، بأن حركة "امتداد" تتدارس فصل أحد نوابها في البرلمان بسبب حضوره اجتماع مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة المقبلة محمد شياع السوداني.

وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، إن "امتداد تدرس فصل النائب حميد الشبلاوي من عضويتها، على خلفية حضوره الاجتماع التداولي المشترك الذي عقد اليوم داخل مبنى البرلمان لمجموعة من النواب مع مرشح الاطار التنسيقي لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني".

ولاحقا، ردت حركة امتداد في بيان لها على ماوصفتها "رسائل واستفسارات بخصوص ظهور النائب حميد الشبلاوي في اجتماع داخل كافتيريا مجلس النواب بحضور مرشح قوى الاطار التنسيقي لرئاسة مجلس الوزراء". 

ونوهت في بيان ورد الى وكالة شفق نيوز، بإن الحركة لم توجه اي من نوابها بحضور الاجتماع وان النائب اتخذ قراره بصفة شخصية ولا يمثل الحركة بتواجده في الاجتماع، مشيرا الى ان الحركة طالبت النائب بتوضيح تفصيلي لتواجده في الاجتماع لاتخاذ القرار المناسب. 

وأكد حركة امتداد بموقفها الثابت بانها تتبنى المعارضة السياسية ولايمكن ان تدعم حكومة توافقية محاصصاتية وبنفس السياق الفاشل السابق.

وصباح اليوم عقد مرشح الإطار التنسيقي الجامع للقوى السياسية الشيعية باستثناء التيار الصدري، لمنصب رئيس الحكومة المقبلة محمد شياع السوداني، مع عدد من النواب في مبنى البرلمان للتباحث بشأن برنامجه الحكومي.

وعقب الاجتماع قال مكتب السوداني في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، ان "الاجتماع تم بناء على دعوة عدد من النواب يمثلون كتلاً سياسية مختلفة، وُجهت للسوداني للتداول بمجريات الأحداث والوقوف على آخر التطورات السياسية وتبادل الأفكار والرؤى والمقترحات بخصوص البرنامج الوزاري والعلاقة التي يجب أن تكون بين البرلمان والحكومة".

وبين ان "عدد الحاضرين في الاجتماع تجاوز 60 نائباً من مختلف الكتل"، مشيراً إلى أن "النواب الذين حضروا الاجتماع كان انطباعهم ايجابياً واعتبروا الاجتماع مؤشراً على مبدأ المسؤولية المشتركة".